زيادة روابط التعاون بين المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة

Fahad5 ديسمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
Fahad
الاقتصاد السعودي
زيادة روابط التعاون بين المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة

مما لا شك فيه أن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة يتصلان بعلاقات متينة وشراكات وثيقة في النواحي الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، وهي في نمو متواصل ومنتظم، وتعتمد هذه الروابط على التصديق التام بضرورة المشاركة المتتابعة بين البلدين، لإنجاز الأهداف الاقتصادية المشتركة بينهما وتعزيز علاقات الصداقة بينهما.

ويتمتع كلاً من البلدين الشقيقين بالاقتصاد الأعلى في العالم العربي، حيث عاصرنا في الفترات الأخيرة تقدماً لم يسبق من قبل في العلاقات التعاونية بين البلدين، نتيجة الفرص المتوفرة للتبادل التجاري والإستثماري، ويمكن ملاحظة هذا في تطور المشاركة في المجالات الاقتصادية الرئيسية كالطاقة والإتصالات والغذاء.

التبادل التجاري بين الدولتين

وفي شهر سبتمبر الماضي وصل مستوى التبادل التجاري بين البلدين عبر النصف الأول من هذا العام حوالي 67 مليار ريال سعودي، كما ازدادت نسبة التجارة الخارجية غير النفطية حتى 92.5% في العشر سنوات السابقة لتبلغ 128 مليار في العام السابق، والتي كانت تبلغ 66 مليار ريال في عام 2012.

وتبرز هذه المعلومات تواجد روابط تجارية استثنائية وفرصاً كبيرة من الممكن تؤدي إلى شراكات اقتصادية أكبر. ويأمل بنك أبو ظبي الأول إلى المشاركة في هذه التنمية للتماشي مع عصر التعاون الإقتصادي الجديد.

بنك أبو ظبي الأول

تم إنشاء بنك أبو ظبي الأول في المملكة السعودية من حوالي 5 سنوات تقريباً، بهدف تأسيس فروع في كافة أنحاء المملكة وذلك لتحقيق رغبات العملاء في كل من البلدين، حيث أنه يسهل دعم الإدراك والتجارب المحلية، ويفتح للعملاء الإماراتيين وجهة على اقتصاد المملكة، حيث أنه يساند رجال الأعمال السعوديين في الوصول إلى النهج والطريقة التي تمكنهم من الولوج إلى السوق الإماراتي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة