أساليب تعليم الصقور شاقة تلزم الصبر والخبرة الواسعة

Fahad20 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
Fahad
اخبار الرياضة
أساليب تعليم الصقور شاقة تلزم الصبر والخبرة الواسعة

أشار الصقار محمد العامر بأن أساليب تدريب الصقور عسيرة ومعقدة، تلزم تحلي الصقار بالصبر والهدوء والخبرة الكبيرة في مجال تدريب الصقور، حيث أن الطائر في مستهل التدريبات يكون كالوحش لأنه طائر غير أليف، وعند هذه الفترة تتوضح قدرة وبراعة الصقار لإخضاع هذا الكائن وتهيئته للتدريبات، ومن المعروف عن الصقر أنه من أبرز الطيور الشرسة لعزمه الشديد وحركته الرشيقة كما أنه سريع البديهة وذو ذكاء مذهل.

صفات الصقار كما ذكرها محمد العامر

هذا وقد أشار محمد بن سلطان العامر الصقار البارع الحائز على المركز الأول بفئة الملاك “حر قرناس”، أن معظم الصقارين بعد جريهم وراء الصقور لمسافات كبيرة لمطاردتها واصطيادها فإنهم يواجهون الكثير من المخاطر التي تعود عليهم بالنفع، فيصبحوا أكثر قوة جسدياً وبدنياً، وأوضح أن الصقار يجب أن يتحلى بالصبر، له رؤية ثاقبة للأمور، له من حاستي السمع والبصر نصيب كبير، على خبرة كبيرة بأغلب المعلومات التي تخص الصقور وكل طباعها ومهاراتها، ويراقب كافة التغيرات التي تطرأ عليها في ريشها وعيونها ومنقارها ومخالبها، وأن يكون الصقار على دراية بأنه لا يمكن أن يحتال على الصقر، لأن الصقر إذا شعر بالخيانة خان، كالصقار الذي يدرب صقره على طُعم خالي من اللحم.

طريقة تدريب الصقر

أوضح العامر أن الصقار يبدأ بتدريب صقره وهو غير مكشوف النظر، ثم بعد ذلك يقوم بإطعامه باللحم الطري، وهو يحدثه ويمرر يده عليه بلطف وعطف، ويستمر في تأكيله وتعريفه بصوته وهو مبرقع دون أن يرى مدربه، ثم بعد أن يصل الصقر إلى مرحلة السكينة والأمان لمدربه، يبدأ الصقار في إزالة البرقع بسلام حتى يستطيع الصقر من رؤية عالمه الجديد ويعمل الصقار على هذا الأمر مراتٍ عدة في اليوم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة